ღ.¸¸. مـنـتـديـات شـذى الـروح .¸¸.ღ
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخولمنتديات رائعضع التسجيل

شاطر | 
 

 لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد قاسم الغريفي
مشرف قسم الأسلامي
مشرف قسم الأسلامي


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الإثنين أبريل 07, 2008 5:39 pm

لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ :
أما السؤال الثاني الذي يطرحه الكثيرون وهو إن كان لا بد من إقامة هذه المآتم لمقتل الحسين (ع) يوم كربلاء فوجوب إقامة مأتم مقتل أمير المؤمنين (ع) لأنه أفضل من ابنه الحسين (ع)؟
والجواب مورس من الوحشية والظلم والقتل وقطع الرؤوس ورض الصدور في مقتل سيد الشهداء وهذا ما لم يقع في مقاتل بقية المعصومين , فضلا عن أن نصرة الدين وكشف زيف حركة النفاق وكشف حركة الرجوع عما سنه رسول الله (ص) في الإمامة متوقف على قتلهم سيد الشهداء الحسين (ع) . وهذا ما لم يكن متوفرا في مقاتل بقية المعصومين, وان كان قتلهم (ع) ضمن حركة صراع الباطل ضد الحق الإسلامي المتجسد فيهم . هذا من جهة ومن جهة أخرى فان ثورة الحسين (ع) تتمتع بإحياء أعظم وقدرة اكبر على التأثير, والفرق بين الحروب التي خاضها أمير المؤمنين (ع) في سبيل تصحيح المسيرة الإسلامية والحرب الاستشهادية التي قام بها أبو الشهداء (ع) أن الإمام عليا (ع) قد خاضها من موقع السلطة أما ولده الحسين(ع) فمن خارج السلطة بل ضد السلطة.
إضافة إلى أن هناك عنوانين يفسران هذا الاهتمام أفادنا بهما العلامة والمفكر الإسلامي السيد محمد حسن الأمين حفظه الله : الأول من العناوين هو المشهد الحسيني الدراماتيكي, المشهد التراجيدي بالتعبير المعاصر للثورة الحسينية التي شكلت ثورة بكل ما تعنيه الكلمة على النحو الذي وفر لها بعدا إنسانيا وعاطفيا لا حدود له . فالحسين(ع) لم يستشهد وحده في كربلاء ولكنه استشهد مع أهل بيته وأصحابه كلهم دفعة واحدة. وكان ذلك مشهدا دراميا عنيفا في التاريخ وأقول في التاريخ لأننا نتكلم عن حجم المأساة بعيدا عن العقيدة . فأي مراقب للتاريخ يقرأ هذا الحدث سيجد انه حدث فريد في نوعه , بينما استشهاد علي(ع) وبعظمة علي(ع) وهو أبو الأئمة (ع)لم يكن مشهدا فريدا من نوعه, انه مجاهد عظيم حاول الإصلاح في أمته وظهرت فئة من الخوارج ومن النواصب والظالمين فقتلت هذا الخليفة. هذا عنوان من العناوين الذي يميز بين استشهاد علي وابنه الحسين(ع)
أما العنوان الثاني: وهو إن الشيعة الذين يقيمون ذكرى استشهاد الحسين(ع) ويكرسون قيامها هم في الوقت نفسه يقيمون ذكرى استشهاد علي(ع) أي أن الحسين(ع) يتضمن عليا(ع). والحسين(ع) تاريخيا جاء بعد علي(ع) فهو امتداد لفكر علي(ع) ولحركته الإصلاحية وبالتالي فان الاعتناء والاهتمام بذكرى شهادة الحسين(ع) يتضمن الاعتناء والاهتمام بذكرى استشهاد علي(ع) وهذا ما يجعل التركيز على دائرة واحدة فكأنَّ هذه الدائرة تضم جميع الدوائر الأخرى كاستشهاد الإمام الحسن(ع) وهكذا استشهاد الأئمة الأطهار(ع) . فكان استشهاد الحسين(ع) أُخذ كنموذج لهذه السلالة الاستشهادية العظيمة وتم التركيز عليها ومن خلالها يتم التركيز على الحركة الناظمة للائمة كلهم وأولهم علي(ع).
الاحتفال بذكرى عاشوراء استحضار لمفاهيم الإسلام وقيمه:
أما ما اعتبره البعض أن استعادة الذكرى سبب لتعميق الخلاف بين السنة والشيعة وبغض الصحابة فنقول:
الحق إن في الاستعادة المتجددة في شهادة الإمام الحسين(ع) وأيضا استشهاد الأئمة(ع) أسبابا لا علاقة لها بما يقوله بعض المخالفين أو بعض الذين تذهب بهم نزعاتهم المذهبية والطائفية حدا يصف هذه الذكريات بأنها تعمق الخلاف وتصيب الآخرين من الصحابة بشيء من شررها ذلك أن تجديد مثل هذه الذكريات يعود إلى طبيعة هذه الذكريات والثورات الإصلاحية التي قام بها هؤلاء الأئمة المطهرون وحاجة المسلمين إلى استعادتها باستمرار . وإذا أخذنا شهادة الإمام الحسين(ع) نموذجا على هذه الشهادات لوجدنا أن تجديد هذه الذكرى في كل عام بل على امتداد الزمان كله ليس الدافع إليه هو العاطفة فحسب, بالرغم من أن الحدث يحتشد بالمحفزات العاطفية الكبيرة, وبالمضمون الإنساني الكبير, إلا أن الحاجة إلى العدل والرحمة والاستقامة, والحاجة إلى إقامة مجتمع أنساني فاضل هو حاجة متجددة على مر العصور. كانت حاجة في عصر الامام الحسين (ع) ولكنه لم يزل حاجة مستمرة في كل عصر من العصور وما دامت هذه الحاجة متجددة وقائمة فأنت لا بد أن تستعيد ملحمة تاريخية تحققت فيها جميع العناصر والعوامل التي تجعل منها معركة للحق والعدالة ضد الباطل والجور .
فهل يمكن مثلا في عصرنا الراهن أن نقول بان الحاجة إلى العدالة قد انتهت وان الإنسان استطاع أن يحقق عبر المسيرة الإنسانية هذه العدالة المنشودة؟!
واذا نظرنا إلى أوضاعنا وعالمنا الراهن نجد أنفسنا في حاجة إلى تجديد روح العدالة وقوانينها على نحو ربما اكبر من الحاجة التي عرفها عصر الإمام الحسين(ع) نفسه وذلك أن مجتمعاتنا السياسية في العالم الراهن استطاعت أن تستحدث آليات جديدة للظلم والاستتباع وللعنصرية وبات الظلم ذا أشكال متعددة ومتنوعة ولم يعد مجرد ظلم أحادي الجانب هو ظلم الحاكم للرعية أصبح لدينا ظلم الدولة للدولة أصبح لدينا ظلم القوي للضعيف سواء كان فردا او مجتمعا ولذلك من الطبيعي جدا ونحن ننهدُ ونتطلعُ إلى عالم جديد تسوده العدالة والرحمة ان نجدد هذه الذكرى التي تمنحنا الشعور العميق لضرورة العمل والجهاد ونكران الذات من اجل أن نحقق هذه العدالة على مستوى العالم كله وبصورة خاصة على عالمنا الإسلامي . لأننا إذا آمنا أن الإسلام جاء وفي جوهر دعوته ان ينصف الانسان فان هذه الدعوة مستمرة ولا احد حتى من المخالفين إن دعوة الإسلام قد توقفت فاذا كانت دعوة الإسلام مستمرة وإذا كان العدل هو جوهر هذه الدعوة الإنسانية فكيف يمكن ان نقول ان الحاجة إلى تجديد مثل هذه الذكريات وتجديد شهادة الحسين(ع) بات أمرا غير ذي بال ولسنا بحاجة إليه.
إذن فالجلوس في المآتم لسماع السيرة والمحاضرات الإسلامية طيلة أيام عاشوراء وأيام السنة وكذا زيارة قبر الحسين (ع) في كربلاء وبقية المشاهد المقدسة في مكة والمدينة وسائر البلدان أو حتى من بعيد هو الصلة بالنماذج المتحركة الحية والفعالة في تاريخ الإسلام التي تنمحنا الروح الإيمانية الصادقة والمتحركة بالاتجاه الرسالي,كما يتم من خلال هذا الاتصال الاستحضار التام لكل المفاهيم والقيم الإسلامية.
وأول من بكى على الحسين (ع) هو رسول الله (ص) ومن الملاحظ أن النبي (ص) لم يبك على ابن عمه علي(ع) بالرغم انه أحب الناس إليه وبالرغم انه على علم بمقتله, وقد أطلعه على ذلك ولم يبك عند الإخبار , ومن هنا يتبين لنا الفارق الشرعي بين مقتل الحسين (ع) ومقتل أبيه (ع) وهذا هو السبب الشرعي في جعل مقتل الحسين(ع) مأتما في كل عام , فتكون إقامة المآتم من الدين وليس من فعل الجاهلية كما زعم من نصب العداء لأهل البيت (ع) , وليته استنكر على الممارسات البشعة الدخيلة حقا على طقوسنا وديننا كطقوس الدروشة التي ما أتت لأصحابها إلا الخبال والوبال وما شابهها من الترهات. واليك ما أورده الحاكم النيسابوري في المستدرك عن ما أبدى النبي من الحزن والألم لمجرد الأخبار عن مقتل ريحانته الحسين (ع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أسير الورد
المــديـر العام
المــديـر العام
avatar

عدد الرسائل : 151
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الإثنين أبريل 07, 2008 9:27 pm

يعجز قلمي ان اعبر عن موضوعك*)


موضوع رائع الله يعطيك العافيه*)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yass.hooxs.com
يســــ20ــــورتيـٍ
عضو جديد


عدد الرسائل : 46
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الثلاثاء أبريل 08, 2008 10:29 am

يعجز قلمي ان اعبر عن موضوعك*)


موضوع رائع الله يعطيك العافيه*)<<< فديت اللي ينسخوااا




مشكورٍ أخيـٍ ع الموضوعـٍ


اللهـٍ يعطيكـٍ العافيهـٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد السلطان
عضو جديد


عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الخميس أبريل 10, 2008 4:26 am

مشكوور اخوي على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القناص
مشرف قسم الرياضه وعالم السيارات
مشرف قسم الرياضه وعالم السيارات
avatar

عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الثلاثاء أبريل 29, 2008 12:20 pm

مشكور اخوي على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القحطاني
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 87
العمر : 29
العمل/الترفيه : نشيط
المزاج : نشيط
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   الأحد مايو 11, 2008 4:15 am

مشكور اخوي على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة البحر
عضو نشيط


انثى
عدد الرسائل : 66
العمر : 97
العمل/الترفيه : عاشقه
المزاج : عاشقه
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي   السبت مايو 24, 2008 5:14 am

مشكور اخوي على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا كان الاهتمام باستعادة ذكرى شهادة الحسين(ع) ابلغ من الاحتفال بشهادة أبيه علي(ع) وسائر الأئمة (ع)؟ للسيد قاسم الغريفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ.¸¸. مـنـتـديـات شـذى الـروح .¸¸.ღ :: قسم الأسلاميه العام :: الأسلامي العام-
انتقل الى: